الخميس، 16 يونيو، 2011

روعه خداعك



هذا الوقت الذي يمضي بسهولة

لن يحتسب من العمر

لأنه لايحمل شيئا مفيدا

وبما أننا خلقنا من أجل العطاء

فينبغي أن نعطي بدون مقابل

ويكون الأصلاح

هوهدفنا الأول

إن أفضل ثوب للنجاح

هوالصدق مع الاخرين

وطالما أنك حكيما مع نفسك

سيصبح هذا العالم

سفيرك الأول

إلي عالم الأحلام
.......

أيتها اليمامه الآثيرة

إنني لم أسجنك في صدري

كي أخشي أن يسرقوك مني


لعل روعة خداعك

جعلتك الضحية الأولي

لمن كنت مثنيا عليهم

بفضائلك

لقد خدعوك بمالغاتهم

في وصف الجمال دأخلك

حتي ظننت أن هذا العالم خادمك

وحدك!!.

أن هذا الغرور

قد ولد من صلبك

وظل يرضع منك

حتي ترعرع دأخلك

وقد كان خادمك

في كره الاخرين

...

يامن إنجابت الحب في قلبي

وكنت معي سخيا

هل بامكانك الأن أن تنجبين

المزيد من الإحاسيس

!!أتجاهي،


خاطره ... معاند جرح ...

ليست هناك تعليقات: